أختي الطالبة :

المرشدة الأكاديمية وضعت من أجل خدمتك ومساعدتك أثناء دراستك داخل الحرم الجامعي في أمور عدة من أهمها :

١. تقوم المرشدة الأكاديمية بإعداد ملف خاص لكل طالبة أوكلت إليها أهمية الإشراف عليهن ويحتوي الملف علي الأتي:

* استمارة بيانات الطالبة
* قائمة مقررات التخصص الدراسي المؤدية لتخرج الطالبة
* استمارة التسجيل
* نسخة حديثة من السجل الدراسي كشف الدرجات

٢. توجيه الطالبة إلى من يستطيع الرد على استفساراتها ومناقشة الطالبة بالموضوعات التالية:

*عملية تسجيل المقررات
*اختيار المقرر
* الجدول الدراسي

٣. المهام الإدارية للمرشدة الأكاديمية:

* تغيير التخصص
* حذف وإضافة المقررات
* انسحاب من مقرر
* غياب الطالب
* التأجيل
* الانسحاب من الكلية

٤. شرح متطلبات التخرج للطالبة

٥. تقييم أداء الطالبة في كل فصل دراسي.

٦. حل المشكلات

تستطيع المرشدة الأكاديمية مد يد العون للطالبة في مواجهة الصعوبات التي تتعلق بتخصصاتها وذلك من خلال تحديد أسباب المشكلة واقتراح الحلول المناسبة لها ومن هذه المشكلات مايلي:

  • المشكلات الأكاديمية:

أ – إدارة المقرر:

وتتناول أي جزء من المقرر يتطلب الاهتمام الأكبر ؟ كيفية قضاء وقت دراسة المقرر ؟

ب – إدارة الوقت:

هل تعي الطالبة بالوقت الذي تتطلبه الدارسة ؟ هل تهدر وقتها ؟ و ما هي أولوياتها ؟

وكيف توزع الأوقات المكافئة لمقرراتها ؟

ج – العلاقة بين أعضاء هيئة التدريس والطالبات:

هل تواجه الطالبة صعوبات في المادة أو المدرس ؟

د – مهارات وعادات الدراسة:

ھل تذاكر ؟ وكيف ومتى ؟ وأين ؟ مع عرض مقترحات لتحسين مذاكرتها ؟

ھ – مهارات خاصة بالامتحانات:

هل تعاني الطالبة من قلق الامتحانات ؟ وكيف تتعامل مع ذلك ؟ ھل تملك المهارات

الأساسية للاستعداد وأخذ الامتحانات ؟

و – الحاجة لمستوى إضافي من القدرة ( التدريس) :

تشجيع الطالبة على القيام بالترتيبات اللازمة لزيادة قدراتها التي تؤهلها للاستمرار في مقرر

ما وإدراك هذا الوضع وتقديم المساعدة الإضافية لها.

  • المشاكل غير الأكاديمية :

يتوجب على المرشدة أن تساعد الطالبة في تحليل وضعها  وإرشادها علي الخطوات المناسبة التي عليها إتباعها في مواجهة مشكلات الطالبة قبل أن تتأثر دراستها تأثيراً كبيراً بها ، وفي بعض الحالات تفشل الطالبة في التكيف وتصبح غارقة في التحديات النفسية والاجتماعية أو الجسدية وهنا يجب توجيهها إلى المستوي الثاني من الإرشاد وهو الإرشاد المتخصص النفسي والاجتماعي والطبي.

أ-التشجيع:

أن كلمات قليلة من التشجيع تفعل فعلها في تحسين مستوى الطالبة ومواجهة مشكلاتها فهي التي قد تؤدي إلى إحباطها أو إعاقة أداءها الأكاديمي .

ب-القرارات المتعلقة بالوظيفة:

على المرشدة مشاركة الطالبة في التفكير في الفرص الوظيفية المتوفرة للخريجات بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ، وكذلك تشجيع الطالبة المتفوقة على إكمال دراساتها العليا.

ج-الإرشاد الاجتماعي والنفسي:

يتوفر هذا الإرشاد للطالبة التي تصبح لأسباب معروفة أو غير واضحة عرضة لسوء التوافق مع أوضاعها ، وقد تعود إلى مشاكل أكاديمية ، اجتماعية, نفسية أو جسمية تجعل من الصعب عليها التفاعل مع الحياة الدراسية وتؤثر تأثيراً سلبيا في أدائها الدراسي. يقوم على الإرشاد الاجتماعي والنفسي متخصصون بذلك في عمادة شؤون الطلاب وبعد مراجعة حالة الطالبة تقوم المرشدة بتنظيم عدد من الجلسات الإرشادية المغلقة مع

الطالبة ، وتهدف هذه الجلسات إلى توعية الطالبة بكل الأمور المتعلقة بمشكلتها.

  • شكاوي مستمرة من مشاكل جسمانية أو فقدان الشهية أو اضطراب النوم والإعياء الدائم أو الانعزال عن الآخرين … الخ.
  • تعبير الطالبة بوضوح عن رغبتها في استشارة نفسية.

لجنة الإرشاد الطلابي بقسم الكيمياء التطبيقية-شطر الطالبات

تحت إشراف

د.خديجة محمد عمران

د.ريم عبدالله الحربي


cvs pharmacy Side effects medicine online pharmacy }?^ buy pain medication to buy medicines online safely.